Analog Clock

samedi 28 février 2015

خطير ببن قردان : عصابة مجرمين تستبيح حدودنا وتمارس التهريب بالمكشوف





تعرض أول الأسبوع  الجاري أحد أعوان الديوانة بفرقة مراقبة وتفتيش المسافرين بمعبر رأس جدير الحدودي لعملية اعتداء بالعنف الشديد على إثر قيام مجموعة من المهربين المحترفين متكونة من حوالي 300 شاب من جنسيات مختلفة يمتطون حوالي 80 شاحنة بالهجوم على مقر الفرقة المذكورة واقتحام المعبر باستعمال القوة والتهديد والوعيد وتكسير الأبواب والحواجز من اجل تمرير عشرات الشاحنات والحاويات القادمة من التراب الليبي والمحملة ببضائع مجهولة (قد تكون أسلحة أو  مخدرات أو بضائع محجرة ....) وبعد دخول البضاعة المهربة عنوة ذهبت العصابة في حال سبيلها بعد أن عربدت واعتدت على هيبة الدولة وعنفت أعوانها.


مستشار الحبيب الصيد تعلقت به شبهة فساد مالي وإداري





وصلت الثورة نيوز إفادة حول شبهة فساد تعلقت بالمستشار المتغول لدى رئيس الحكومة المكلف بالملفين الصحي والاجتماعي المدعو سيد بلال الذي مازال إلى تاريخ الساعة يحتفظ بالسيارة التي وضعها على ذمة أفراد عائلته طوال فترة إشرافه على الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية    CNRPS (2010 - 2015) والتي يقودها سائقه الخاص  محمد الرمضاني وهي من نوع "بولو"7   Volkswagen Polo وتحمل اللوحة المنجمية ذات الترقيم .  594 350 – 21 و يفترض أن يتولى الطاهر بوعود المدير المركزي للوسائل العامة وسليم الورسيغني مدير المصالح العامة  تقديم التوضيحات اللازمة في الغرض.


تلاعب في الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري : النهضوي عبد المجيد الزار يفصّل على المقاس صفقات مراكنة للنهضوي وليد الوكيل




يظهر الفساد بكافة صوره في كل المراحل المنفصلة للصفقات العمومية . ففي مرحلة وضع خطة المناقصة وتقدير ميزانيتها، تقوم الجهة  الطالبة بتحديد السلعة أو الخدمة التى ترغب في شرائها وتحدد المبلغ الذي ترغب في إنفاقه وفى كلتا الحالتين، هناك فرص للفساد، فعند تحديد الطلب، يمكن إعداد تقارير زائفة لتبرير احتياجات الإدارة الحالية أو المستقبلية، أو لتضخيم الاحتياجات الفعلية، أو إعداد تقارير كاذبة تفيد بوجود معدات تالفة بغية الحصول على توريدات أكثر تمهيدا لاستخدامها في أغراض منحرفة. وكذلك يمكن صياغة شروط المناقصة وتصميمها لمحاباة أو استبعاد موردين معينين. ومن الممكن تحديد ميزانية غير حقيقية مبالغ فيها لتسهيل اختلاس المبالغ الزائدة أو التلاعب فيها. ومن الممكن خلال هذه المرحلة محاباة مورد معين بإعطائه معلومات مسبقة عن العملية. ومن الممكن أيضا استخدام العديد من الوسائل لإفساد المناقصة مثل: عدم قبول عطاءات أو عروض من منافسى المورد المفضل، أو الخطأ في تحديد عدد المتقدمين للمنافسة، أو جذب متنافسين من المعروف أنهم أقل جودة من المورد المفضل، أو تعمد الخطأ في العناوين، أو قبول العروض التي ترد بعد تاريخ الإقفال، أو رفض استلام عروض قانونية... وغالبا  ما تكون فرص  الفساد متوفرة خاصة فيما  يسمى  بصفقات المراكنة (gré a gré)  والتي  يكون  فيها  اختيار  المزود  على أساس المحاباة و المحسوبية  وهي  لعمري  العملة الرائجة في  منظمة عريقة تسمى  الاتحاد  الوطني  للفلاحة و الصيد  البحري  في  عهد  النهضوي  عبد المجيد  الزار ...


 صفقات مراكنة

 كثيرة هي  الشهادات  الصادرة من  رحاب  المنظمة الفلاحية  التي  أصبحت حديث  " التراكن " و" علكة " تلوكها ألسنة المتعاملين من  هنا و هناك و تشير بعض  التسريبات من شهود  عيان أن  الاتحاد  و تحديدا رئيسه  النهضوي  عبد  المجيد  الزار أصر إصرارا على مواصلة التعامل مع مؤسسة مختصة في  بيع   المواد الإعلامية  و ذلك قصد  تجهيز مكاتب  الاتحاد ...
حيث اقتصرت كل  الصفقات  المخصصة لتجهيز مقر  الاتحاد  بالحواسيب على مزود  واحد  قيل  عنها  إنها تحمل في  مضمونها  شبهة تلاعب  خاصة فيما  يخص  الأسعار و نوعية الحواسيب بل  هناك  تسريبات  تؤكد  على عدم  مطابقة  الحواسيب المشتراة للمواصفات  المطلوبة . الحواسيب  قيل  عنها أنها من نوع مترد جدا سريعة العطب والإتلاف ورديئة الجودة و غياب تام للجدوى  بل مضرة أيضا بصحة  مستخدمها  و خاصة على مستوى  حاسة البصر ...... تساءلنا  من  هي  هذه الشركة  و ما  الذي  يجعل  رئيس  الاتحاد عبد المجيد الزار يصرّ على  العمل   معها دون سواها  فوجدنا في  الأمر  مبادئ المحاباة و المحسوبية و فيما يلي  تفاصليها .


 آل الوكيل ... للحزب حبيب...للصفقات قريب

 MEDITERRANEAN INFORMATION SYSTEMS "MIS" هي  مؤسسة مختصة في  بيع  الأجهزة التكنولوجيا  تأسست سنة 1994  وهي  فرع  من  شركات  التفريخ  التابعة  لمجمع  الوكيل  الشهير  الذي  يديره  بسام  ووليد الوكيل  و اللذان  نجح  من  محاسبة  رغم  انقضوا  عليه  في  إطار سياسة الخوصصة و توزيع  مغانم الشركات  المربحة  على كبار  الرؤوس  الداعمة للنظام  المعدوم  من مؤسسات  تدر ذهبا  أهمها  على الإطلاق المعامل الآلية بالساحل... قلنا  أن  هذه  الشركة  لم  تكن ذات  صيت في  مجال  تزويد  المؤسسات  العمومية بالحواسيب والتجهيزات  الإعلامية  حيث سيطرت  على أذان أبناء  الميدان في  هذا  القطاع  شركة  ليث  القلال  التي  بسطت نفوذها  على القطاع  خاصة فيما   يهم  تزويد  المدارس  و المعاهد  بالمعدات الإعلامية وخاصة منها الحواسيب ...وبرزت  زمن  حكم  الترويكا شركة قريب وزير المالية السابق  سليم الفخفاخ التي استحوذت  هي الأخرى على  المؤسسات  التربوية بعد أن تلاشت  شركة  ابن القلال بتلاشي مكانة أبيه .. وازت شركة الفخفاخ "مجمع كارفور للإعلامية بالجملة " في  الظهور شركة " MIS" إحدى  الشركات  التابعة لأل الوكيل و مقرها 25 نهج 8600بجانب دار بيجو الشرقية1 رقم  الهاتف 71805161 والفاكس 71805160 و التي  وجدت  في اتحاد الفلاحين  مرتعها  وحيث كان  رقم معاملات الشركة قبل الثورة لا يفوق  بعض الملايين وبل هناك معلومات موثوق بصحتها أكدت أنها تشكو حالة انهيار مالي وكادت رياح الإفلاس تعصف بها   ليشهد رقم معاملاتها إبان الثورة و خاصة زمن وصول  الإخوان إلى الحكم  تطورا ملحوظا... حيث  غنمت هذه  الشركات  على  الهوية و الهوية الصفقات بالمراكنة  والتي  قدرت بملايين الدينارات وعلى الهوى و الهوية .

الأقربون  أولى بالمعروف

بقدرما  تثير مثل  هذه الصفقات  الشبهات وتدفع  على التساؤل وتثير الحيرة بقدرما تحمل في  جرابها  أكثر من  معنى أوله  الأقربون  أولى بالمعروف ... فالمعلوم أن آل الوكيل وجدت  في  حركة الإخوان   الحضن الدافئ حيث  كانت  المعاملات  بالمثل  وفق  نظرية عدم  المحاسبة مقابل  دعم الحزب الوقوف  معه  في السرّاء و الضرّاء  و ترجم ذلك  وتجل لما  تقدم  وليد  الوكيل  في قائمة حركة النهضة عن دائرة أريانة للانتخابات الفارطة ...
و على اعتبار أن الأقربون أولى المعروف  فإن عبد  المجيد  الزار  مصر على  تمكين بني  جلدته و مناصر حزبه  من الصفقات وفق قاعدة  زيتنا  في دقيقنا ...


 الزار عين على الاتحاد ... و أخرى على مؤسسته الخاصة

 عديدة هي الشهادات  التي  تقر أن المنظمة الفلاحية عرفت تراجعا  بعد  تولي الفائز في  انتخابات الأخيرة ب98 صوتا فقط رئاستها فالزار  هو في  أصل  طبيب لا  علاقته  بالميدان الا ما  رحم  ربي  ... و الزار تشتت اهتمامه بين  الاتحاد  و مؤسسته الخاصة المختصة في تصدير الملابس الجاهزة "ZAR-TEX SARL" والكائن مقرها  بنهج جوهر الصقيلي 5090  بقالطة  بالمنستير والتي  يشرف  على تسييرها   رئيس  الاتحاد الفلاحين  منذ سنة 2006 و تحديدا  خلال  شهر مارس و ظل كما  يقولون "  عين  تبكي و عين  في  اسماعيل.."
بيد أنه  لابد  من القول إن  القيادة المتحزبة انحرفت  بالمنظمة عن دورها الطبيعي في الدفاعي عن المصالح المادية و المعنوية للفلاحين و مكانتهم في المجتمع و حولتهم إلى كتلة انتخابية في معركتها من اجل أخونة المجمع و يكفي أن نذكر أن هذه الحركة حاولت في غمرة التحول الذي شهدته البلاد بعد الثورة حاولت احتواء كافة المنظمة الاجتماعية إذا أمكن أو تطويعها أو تهميشها ... فضلا  عن القول أن في  الاتحاد  جملة من  التجاوزات  خاصة فيما  يهم  السفريات و ضروب  أخرى من  العنتريات ستجدنا  نعريها  في  قادم  المواعيد ..

المديرة الجديدة لمستشفى بوسالم : كفاءة منعدمة ،تجاوزات بالجملة وإبداع في تبديد المال العام




في نطاق حركة النقل لمديري المستشفيات التي أجريت صائفة 2014 تم تعيين المدعوة ناجية المازني مديرة لمستشفى بوسالم (الدائرة الصحية بوسالم وبلطة بوعوان التي تشتمل إضافة للمستشفى على 21 مركزا صحيا ومركزا لرعاية الأم والطفل وعيادات خارجية تغطي كلها 120 ألف ساكن بين المعتمديتين) وحال مباشرتها لمهامها التفت عليها مجموعة تعد من أزلام النظام البائد أعضاء الشعبة المهنية بالمؤسسة تزلفا منهم وسعيا لقضاء مآرب شخصية حيث أن العديد منهم يأمل بتقربه منها اقتراحه لخطة وظيفية (ناظر بالمستشفى) وانساقت السيدة المديرة وراء رغباتهم دون التمعن أو التروي في اتخاذ القرارات الصائبة لعدم خبرتها بشؤون التسيير وجهلها بالتراتيب الإدارية حيث كانت تعمل لمدة ليست بالقصيرة بمصلحة الشراءات بمدرسة علوم التمريض بجندوبة ولا دراية لها من قريب أو من بعيد بالإشراف على مؤسسة استشفائية  كمستشفى بوسالم.


إبداع منقطع النظير في إهدار المال العام  

رفضت المديرة التحول للسكنى بالمسكن الوظيفي بالمستشفى تام شروط الرفاهة وإصرارها على السكنى بمدينة جندوبة والتنقل يوميا ذهابا وإيابا على متن سيارة إدارية تخصص لنقلها صباحا ومساء مع الاكتفاء بالحلول بالإدارة صباحا بين التاسعة والعاشرة إلى غاية الواحدة زوالا للمغادرة تاركة تسيير الشؤون الإدارية لمستكتب إدارة يحل محلها ...
وفي إطار الحرص على إهدار المال العام قامت بتغيير السخان المركزي بتعلة انه لم يعد قادرا على أداء وظيفته على أحسن وجه وذلك عن طريق المراكنة ودون اللجوء إلى استشارة فني الوزارة ومصالح الصيانة بها لإثبات عدم نجاعة الجهاز المذكور مكلفة بذلك ميزانية المستشفى مصاريف جد باهظة دون موجب في الوقت الذي يفتقر فيه المستشفى لأبسط الأدوية هذا دون الحديث عن أدوية الأمراض المزمنة حيث أن ميزانية الأدوية الذي تمثل قرابة 70% من ميزانية التصرف نفذت منذ شهر سبتمبر 2014 لسوء دراية الصيادلة الموجودين بالمستشفى إذ يتم طلب التزود بالأدوية دون التنسيق مع الأطباء العاملين بالدائرة الصحية وكل سنة يلاحظ القاصي والداني كمية الأدوية التي يتم حرقها على مرأى الجميع لانتهاء صلوحيتها وسوء التصرف فيها وكل هذا والسيدة المديرة شاهدة لم تشاهد شيئا ... 
استعملت ناجية المازني لدى مباشرتها لمهامها السيارة الوظيفية رقم 20125714 رغم عدم حصولها على ترخيص من الوزارة للتمتع بها وفي غضون أيام من استعمالها تعرضت إلى حادث مرور بمدينة جندوبة تسبب في خسائر مادية مما أدى بها أولا إلى طلب غلق محضر الحادث من طرف شرطة المرور لأسباب لا تعلمها إلا هي وثانيا عدم التصريح بالحادث لدى مصالح وزارة الصحة العمومية طبقا لمقتضيات منشور السيد الوزير الأول عدد 39 بتاريخ 6 نوفمبر 2007 ومنشوري السيد وزير الصحة العمومية عدد 105 بتاريخ 16 نوفمبر 2007 وعدد 14 بتاريخ 09 فيفري 2008 المتعلقين بآجال التصريح بحوادث أسطول العربات البرية ذات المحرك التابعة للدولة والمؤسسات العمومية الملحقة ترتيبيا بميزانية الدولة وتحديد مسؤولية الأطراف المعنية بل أنها قامت بتوجيه السيارة المذكورة إلى ورشة إصلاح ليتم إصلاحها على حساب ميزانية التصرف والتجهيز للمستشفى مما أدى إلى خسارة أولية لما قيمته 900 دينار للمطالة بقطع النظر عن ثمن قطع الغيار وتعمدت في الآن ذاته طلب تسخير يومي لسيارة نقل الأطباء إلى مراكز الصحة الأساسية للقيام بعياداتهم وتسببت في تعطيل مهامهم في انتظار حلولها هي من مدينة جندوبة حيث تتحول السيارة كل صباح لجلبها من مقر إقامتها هناك ومرافقتها عند المغادرة ...
وآخر ما قامت به السيدة المديرة من فساد أنها قامت  بردم  بئر تم بناؤها بحديقة المستشفى سنة 1928 ليتم بمياهها بناء أجنحة المستشفى وتزود أقسامه لشراب المرضى ونظافته وسقي الحديقة التي بقيت على مرّ السنين إلى غاية 1980 تزود مستشفيات الجهة بالخضر تصوروا أنها قامت بردمها بدعوى أنها مصدر تلوث في حين أن هذه البئر موجودة عن بعد 120 مترا عن أقرب مصلحة ...


صفقات مشبوهة بالجملة والمراكنة هي ماعون الصنعة

قامت إدارة المستشفى خلال سنة 2013-2014 بطلب عروض لتجهيز بعض أقسام المستشفى وخاصة وحدة الاستعجالي بكاميرات مراقبة فتقدم بعض المزودين ومسدي الخدمات بعروضهم لكن تم التراجع لعدم توفر التمويل اللازم لهذه الصفقة لكن خلال أوائل شهر جانفي 2015 قامت المديرة بعقد مناقصة بالمراكنة للقيام بالأشغال دون اللجوء إلى الدعوة إلى طلب العروض عن طريق الاستشارة الموسعة لتحرم بذلك مسدي الخدمات بالجهة من المشاركة وهو ما يبعث على الحيرة والتساؤل عن هذا التصرف الذي لا يمت بصلة إلى القانون فهل هو نابع عن جهل بالإجراءات أو كان ذلك لغايات أخرى ضاربة بذلك عرض الحائط الأمر عدد 3158 المؤرخ في 17 ديسمبر 2002 المتمم بالأمر عدد 2167 بتاريخ 10 اوت 2006 والأمر عدد 1329 لسنة 2007 بتاريخ 4 جوان 2007 المتعلقين بتنظيم الصفقات العمومية خاصة الفصلين 38 و39 منه اللذين ينصان صراحة ويدعوان إلى المنافسة عبر الاستشارات الموسعة ...
التفريط بالمحسوبية والمحاباة في مسكن إداري لعون متقاعد

يوجد بالمستشفى مسكن إداري معد للعامل بالحديقة سابقا ومسجل بالرسم العقاري عدد 23505 بالإدارة العامة لضبط الأملاك العمومية تحت عدد 123587320240 يشغله المدعو محمد بن رابح العلبوشي عامل صحة بالمستشفى بالرغم من انه قد أحيل على التقاعد خلال شهر افريل 2013 وعوض أن تسعى المديرة لإخراجه عبر القيام بالإجراءات القانونية اللازمة طلبت منه فقط تغيير عدادي الماء والكهرباء باسمه الخاص بإيعاز من أبناء عمومة المخالف العلمي العلبوشي وفتحي العلبوشي اللذين يعملان كممرضين بالمستشفى...


حريصة على التنكيل بالموظفين والعملة دون أي موجب

بادرت بإيعاز من المحرضين على الأعوان والعملة بحرمان سواق السيارات من بيت الحراسة وخاصة منهم سواق سيارات الإسعاف بالحصص الليلية بدعوى أن ليس لهم الحق في ذلك رغم توجههم بعريضة استنكار إلى المدير الجهوي للصحة بجندوبة فقد أصرت على قرارها ليقضي سواق سيارات الإسعاف لياليهم جالسين على الكراسي معرضين لقساوة الطقس والإنهاك
منذ حلولها لإدارة المستشفى قامت المديرة بالتهجم على المدعو سفيان الصمادحي الذي يشتغل بالمستشفى كاتب تصرف مكلفا بالإشراف على شؤون مقتصدية المستشفى منذ سنة 1990 واتهامه بسوء التصرف والتمعش من موارد المستشفى بمعية المديرين الذين سبقوها ورغم مطالبة هذا الأخير لها بتقديم الإثباتات الدالة على اتهامها له إلى التفقدية العامة بالوزارة معبرا عن استعداده لتحمل مسؤوليته الكاملة إلا أنها تمادت في خدش كرامته ثم قامت دون أي مبرر وبتعسف كبير بتجريده من مهامه وتكليف عامل منتدب من جماعة العفو التشريعي العام بالإشراف على وصولات المحروقات وتسليم مذكرة عمل لفني سام في الكتابة الطبية للقيام بمهام شراءات المؤسسة والتعاطي مع مسدي الخدمات حتى تضمن بذلك التغطية اللازمة والتستر على تجاوزاتها ...

والجدير بالذكر في آخر المطاف أن أهالي المنطقة كافة رفقة عدد كبير من أعوان المستشفى قاموا مؤخرا وبالتحديد في 07 فيفري 2015 برفع شكاية في كل تلك التجاوزات والفساد المالي والإداري إلى وزير الصحة العمومية الذي للأسف لم يصدر عنه جواب إلى الآن ولم يكلف نفسه حتى تكليف التفقدية بفتح تحقيق جدي في المسالة لتبقى ريما على حالتها القديمة على مستوى أسلوب تسيير الدولة ...


حماتنا الميامين بين أشباه الإعلاميين وخيانة السّياسيين : تونس الربوع تصونها أجهزة وتحميها دروع



عندما يصبح الخبر الأول في صحف الصباح  مهتما بالقبض على إرهابيين وعندما يمسي  الخبر الأخير في شاشتنا وإذاعاتنا مهتما بإطلاق سراحهم نتساءل : هل أصبحت تونس داحس والغبراء ؟ 


فظيع ما يجري في تونس ، ففي الوقت الذي نجد فيه حماة الوطن من أمن وجيش وحماية مدنية وديوانة  يصلون الليل بالنهار ذائدين عن الوطن منافحين عنه رادين كيد الأعداء في الداخل والخارج ،نجد في المقابل  جهات إعلامية  وسياسية قد  انخرطت في أجندات خبيثة سعت إلى تدمير العقيدة الأمنية وإرباك ،  وذلك  بنشر ثقافة اليأس والضعف  والترويج لقلة العدد والعتاد من جهة ومساعدة الإرهابيين من  من خلال فتح منابرها لهم من جهة ثانية . ولسنا ندري  في الحقيقة إلى  متى سيظل شقا من الإعلام التونسي  بما فيه الإعلام الرسمي يبيّض الإرهاب ويقدّم صناعة إخبارية سمجة تتاح فيها للإرهابيين مساحات واسعة  من القول  يصولون  فيها ويجولون ناشرين سمومهم الفتاكة  وفكرهم المتطرف  ؟  بل إلى متى سيستمر المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية في نشر بعض البلاغات وفي الإصداع ببعض التصريحات على لسان ناطقها الرسمي محمد علي العروي وهي بلاغات وتصريحات مضارها  أكثر من منافعها وهي في نظرنا  مسيئة حتى وإن قصد أصحابها الإحسان. ..


إعلام الإرهاب سيجعل تونس خرابا

منذ الأيام الأولى للثورة ومع تنامي ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف عملت بعض المؤسسات الإعلامية وأكثرها أذرع إعلامية تابعة لحركة النهضة ولحزب المؤتمر ولمليشات ما يسمى بروابط حماية الثورة ( قناة الزيتونة ، قناة المتوسط ..) على تبييض الإرهاب وتمجيده تحت عناوين خاطئة كاذبة ..  بل ذهبوا في ذلك مذاهب شتى حتى وصل بهم الأمر إلى اتهام شهداء الحرس الوطني بالتنقيب عن الكنوز في حادثة قبلاط ...وقد كان لضعف الإرادة السياسية من جهة ولمافيا الإعلام من جهة ثانية دور خطير في عملية تبييض الإرهاب ..فنحن لا ننسى مثلا أنّ  نصر الدين العلوي إمام جامع النور بمنطقة دوار هيشر والقيادي بتنظيم أنصار الشريعة المحظور قد حرّض سنة 2012 على  " الجهاد" ودعا -على المباشر-  في قناة التونسية سابقا ( الحوار حاليا ) شباب تيار الصحوة الإسلامية إلى إعداد أكفانهم وكان حضور وزير الداخلية آنذاك علي العريض والناطق الرّسمي للحكومة سمير ديلو...وفي هذه القناة أيضا كان للمنشط سمير الوافي صولات وجولات في تبييض الإرهاب وتمجيده والغريب أن هؤلاء الإعلاميين لم يكفوا عما صنعوا في الأيام الخالية بل نراهم  اليوم يبشرون بثقافة داعش من خلال الترويج " لبطولاتهم " .. أما الطامة الكبرى في اعتقادنا فهو أن تبث القناة الوطنية الأولى وفي النشرة الرئيسة للأنباء التي تعرف ذروة المشاهدة داخل تونس وخارجها  صورا لجنودنا الذين ذبحوا في الشعابني ونكل بجثثهم  خلال شهر رمضان المعظم ...؟؟؟ بل إن هذه القناة قد احتفت بدعاة الفتنة الذين تهافتوا على البلاد وبثوا فيها سمومهم فتتبعت حركاتهم وسكناتهم واستقبلهم حكام الترويكا كأحسن ما يقول الاستقبال ..ولا شك  في أن هذا الصنف من الإعلام فضلا عن دوره المشبوه في التعامل مع الإرهابيين من أجل زعزعة العقيدة الأمنية له دور كارثي في تدمير الاقتصاد، إذ عندما يصبح الخبر الأول في صحافتنا  مهتما بالقبض على إرهابيين وعندما يمسي  الخبر الأخير في شاشتنا وإذاعاتنا مهتما بإطلاق سراحهم  نتساءل أي معنى للاستثمار في بلاد كل ما فيها راكد سوى الأمن والاستقرار ؟  وممّا يزيد في إرباك الوضع هو ما يعانيه السادة القضاة من ضغوطات كبيرة تجعلهم يطلقون سراح من يرفع السلاح في وجه الدولة ومن يهددون حماة الوطن تحت فتوى الطاغوت ..ومن هنا تكثر الأخبار التي تصاغ صياغة قصدية تفيد أن التنصل من العقاب أقرب إلى المجرم من حبل الوريد .


 حكام آخر زمن : مراسم شكلية ..وخيانات سرية 

إذا تجاوزنا مسألة غياب الإرادة السياسية في التصدي للإرهاب وخاصة خلال السنوات التي حكمت فيها الترويكا والتي جعلت أرض تونس مرتعا لدعاة التكفير ,إذا تجاوزنا الخيانات التي قام بها الرئيس السابق منصف المرزوقي ورشيد الصباغ ( تأبين وحداد يزيد في إرباك نفسية الأمني) ولولا نصائح الجزائر الشقيقة التي دعت إلى الكف عن هذه المراسم الشكلية لتحولت أيامنا حدادا على مدار الأسبوع  وإذا اشرنا في إيجاز إلى تهاون الترويكا مع العمليات الإرهابية ومنها حادثة السفارة الأمريكية التي كانت قاصمة الظهر  واقتصرنا على المدة الأخيرة التي عرف فيها الجنوب التونسي بعض الاحتجاجات وعلاقتها بالتنظيم الإرهابي" فجر ليبيا"  استغربنا من المواقف التي عبر عنها القيادي بحزب المؤتمر عماد الدايمي والتي دعا من خلالها إلى التعامل مع المليشيات الإرهابية  كما استغربنا من  تصريحات وزير الخارجية الطيب البكوش والتي أثارت حفيظة الجانب الليبي لكونها فهمت بأنها دعوة مبطنة إلى التعامل مع الحكومة الشرعية في ليبيا  ومع حكومة الإرهاب على قدم المساواة  بدعوى الحياد . ولا ريب أن هذه الحكومة التي يعلق عليها التونسيون أمالا عريضة عليها أن تسرع بتفعيل قانون الإرهاب وتبدي جدية حقيقة في التعامل مع هذا الملف عساها تصلح ما أفسده المرزوقي والجبالي ولعريض .


إعلام الداخلية : من خطيئة سامي جاء وحدو إلى أخطاء المكتب الإعلامي

إذا تجاوزنا الأخطاء الفظيعة التي تهدد الأمن القومي التي  ارتكبها سامي جاء وحدو في بداية الثورة  وخاصة تدريبه لعناصر ليبية إرهابية في مدينة الحمامات  فضلا عن تسريبه لجزء من الأرشيف لحكومة قطر ،وأشرنا دون تفصيل إلى القضاء على جهاز الاستعلامات في عهد وزير الغلبة فرحات الراجحي بتدبير من سهام بن سدرين .. وجب علينا الإشارة إلى أن وزارة الداخلية قد أسرفت في نشر البلاغات المرتبطة بالإرهاب وهو ما أثّر بطريقة سلبية على صورة تونس في المحافل الدولية ..وأضر بالسياحة أيما ضرر ويكفي دليلا على ذلك فشل مهرجان الكثبان الرملية الذي احتضنته تونس مؤخرا ، هذا  فضلا على كون الإسراف في مثل هذه الإعلانات  قد قذف الرعب في قلوب التونسيين كثيرا وجعل الشك يداخلهم  . ولا ترانا في حاجة إلى القول هنا بأن على القيادات الأمنية وخاصة الساهرة على الإعلام  والاتصال أن تراعي حرمة الأمن القومي ولا تذكر في بلاغاتها كل صغيرة وكبيرة ، وإذا كانت المجلس عموما بالأمانات فإنها في المجال الأمني بالأمانات و" بالسكات " . 


حماة الوطن خطر أحمر

لتونس رب يحميها ..ولتونس أيضا أولياء صالحون يحرسون تربتها كما ذكر يوما الجنرال رشيد عمار في تصريح تلفزي ولكن لتونس أيضا وخاصة  حماة صناديد يصلون الليل بالنهار كما قلنا في بداية المقال وهم رجال رحماء بينهم أشداء على أعداء الوطن لا تثنيهم  فرقعات الإعلام الكاذب المأجور ولا تعنيهم  بطولات المهربين المزعومة ولا ترهبهم تهديدات الإرهابيين الجبناء...والغريب أنهم رغم تضحياتهم هذه لا يلقون إذا استشهدوا ما لاقاه بعض شهداء الثورة المزعومين من جزاء مادي ومعنوي...فهل أصبحت للشهادة عناوين مختلفة يكون بمقتضاها مجرم أصابته رصاصة أجلُّ مقاما من عون حرس استشهد وهو يرفع راية وطنه ويقاوم ؟؟

وفي خاتمة هذه الورقة ليس إلا أن نقول إنه على الإعلام الشريف وعلى السياسيين الصادقين التنويه ببطولات حماة الوطن وشدّ أزرهم  ودعمهم ماديا ومعنويا لأن تونس فوق الجميع وتونس لن تنكسر ما دام في هذا الوطن ما يستحق الحياة وتونس لن تطالها يد الإرهاب مادام حماة الوطن روادها فقد علمنا التاريخ أن الرائد لا يكذب أهله ...










فضيحة بحلق الوادي : رئيس منطقة الشرطة بين الهرسلة والهرولة





على طريقة الصعاليك وقطاع الطرق عمد مؤخرا كمال العياشي رئيس منطقة الأمن بقرطاج (صاحب الرقم الخلوي 58493622 والمحسوب على جهاز الأمن الموازي وهو على علاقة خاصة بالقيادي النهضوي عادل الدعداع الذي أهداه شقة جديدة بعمارته بالمدينة الجديدة) إلى هرسلة مالكي نزل "لا جيتي" Hôtel La Jetée بشارع الجمهورية بحلق الوادي (نزل 3 نجوم على ملك ورثة محمد الهنشيري) بصفة تكاد تكون دورية ربما لإجبارهم على التفريط في نزلهم برخص التراب لأحد معارفه وعلى مدى الأسبوع الفارط اتخذ إطار الأمن الموازي عديد قرارات الغلق التي أضرت بنزل سياحي يعد معلما  تاريخيا بالجهة حيث تعمد غلق 3 نقاط بيع الكحول التابعة للنزل كما قام بمداهمة النزل وتفتيش كل نزلائه وغرفه ... فهل بمثل هذه السلوكيات سنجلب السياح لتونس؟  وهل بمثل هذه الفئة من إطارات الداخلية سنحافظ على رصيدنا من المشاريع السياحية وما هذه إلا عينة من فساد غمر كل المنطقة دون استثناء فكل المطاعم والنزل اكتوت بجوره وظلمه وغطرسته.؟


حديث عن مصلحة الخدمات السريعة لبلدية تونس بفضاء غالاكسي





بنهج صدر بعل بجهة لافايات وسط العاصمة انتصبت بالفضاء التجاري Galaxy مصلحة الخدمات السريعة لبلدية تونس في إطار تقريب الخدمات للمواطن لكن الغريب في الأمر أن عديد التشكيات بلغت بريد الثورة نيوز تشير الى تعمد العاملين بالمصلحة المذكورة تعطيل مصالح المواطنين من خلال استعمال الخزعبلات لتعطيل عمل الحاسوب ومنع استخراج مضامين الحالة المدنية وذلك بنزع الروابط الاليكترونية من والى الجهاز Connecteurs .


ثنائي تجارة العسل والذهب بمصلحة التحركات الحدودية بوزارة الداخلية: هل دقّت ساعة حساب جهاز الأمن الموازي بالمصالح المختصة ؟




لا يكاد يمر يوم واحد دون أن تتطرق إحدى وسائل الإعلام بمختلف مصنفاتها إلى جهاز الأمن الموازي police parallèle الذي اخترق وزارة الداخلية بعد وصول جماعة الإخوان إلى الحكم في إطار تنفيذ سياسة التمكن الموعودة ولتتحول أسماء مثل محرز الزواري ومنير الكسيكسي وعبد الكريم لعبيدي وسيف الدين بن عبد اللطيف وطارق اللطيف ورياض اللطيف وفتحي البلدي وجمال النفزي (والقائمة طويلة تتعدى المئات ...) إلى عملة رائجة جد متداولة في عدد من الملفات الحارقة والقضايا الملتهبة وبعد افتضاح أمر المتعاونين مع المكتب السري لحركة النهضة (مكتب 22) والذي يشرف عليه الشيخ عبد الله الزواري بدأت تدريجيا عملية الإطاحة نسبيا بعدد من الرؤوس والرموز حيث تم استبعاد محرز الزواري (رئيس جهاز الأمن الموازي والمدير العام السابق لجهاز المخابرات العامة DGSS) و رياض اللطيف (مدير عام التكوين السابق) والتضحية بالزج في السجن بعبد الكريم لعبيدي (رئيس فرقة امن الطائرات سابقا) فيما ظلت بقية الأسماء ترتع كما تشاء وتحكم بما تشاء.
الثنائي جمال وفتحي لقبا بوزارة الداخلية بحسن وحسين وبتجار الذهب الأصفر وحجاج FCR وسماسرة تراخيص حمل أسلحة الصيد وضرورة أن يتحولا إلى لوبي متنفذ يحتكم على القرار داخل الوزارة وخارجها على حد سواء ولضمان تموقعهما استند جمال النفزي إلى خدمات صديقه المشعوذ بجهة نفزة "الغراب" الذي مده بالحروزات والبخور لضمان التفوق والتموقع والتنفذ والسيطرة لأطول فترة ممكنة. 


الحاج جمال النفزي المعروف بالعسال أو بتاجر العسل وحليفه الحاج فتحي البلدي المعروف بالجواهرجي أو بتاجر الذهب كونا ثنائيا جد متنفذ سيطرا انطلاقا من سنة 2012  على مصلحة التحركات الحدودية بإدارة الحدود والأجانب بالإدارة العامة للمصالح المختصة بوزارة الداخلية... وهي مصلحة هامة تتحكم في سجلات التحركات الحدودية بالبلاد برا وبحرا وجوا وبإمكان المشرفين عليها بجرة قلم أو بنقرة إصبع على جهاز الإعلامية تغيير المعطيات وقلب الحقائق على الهوى والهوية وبديهة أن تتحول أرقام الهواتف الخلوية لكل منهما وهي بالمناسبة عديدة إذ يحتكم كلاهما على عديد الأرقام وكل رقم مخصص لجهات معينة فجمال النفزي يمتلك على سبيل الذكر لا الحصر الأرقام الخلوية  98264278 و55628884 و20460002 وكذلك يمتلك فتحي البلدي (قريب القيادي بحركة النهضة الفاضل البلدي المتواجد حاليا بمرسيليا) الأرقام الخلوية التالية 97319901 و28819901 وجميعها أرقام معروفة لدى أهل القرار والسياسة والمال والأعمال إضافة إلى حفظها عن ظهر قلب من طرف سماسرة تجارة سيارات "الامتيازات الجبائية  FCR " الذين يحتاجون في إطار نشاطهم الممنوع في المتاجرة بالامتيازات الجبائية الممنوحة حصريا لمواطنينا بالخارج إلى ما يعرف ببطاقة التحركات الحدودية Fiche de mouvement ومن غرائب الصدف أن لقب كلاهما في عالم السماسرة المقيت بكنية الحاج FCR .


اسم جمال النفزي عرف قبل الثورة في حديقة منير القبايلي بحكم ولعه الظاهر (وما خفي كان أعظم) بجمعية الشعب "النادي الإفريقي" حيث استغل تموقعه بالهيئة المديرة لربط علاقات مشبوهة مع عصابات الطرابلسية وبعد الثورة التصق إطار الأمن النفزي أو الحاج FCR بجهتين سياسيتين الأولى حزب - شركة سليم الرياحي والثانية حركة النهضة على طريقة Grand écart فالمهم بالنسبة إليه ضمان التموقع في مفاصل قرار الوزارة والتقدم في الرتبة والخطة وكانت قضية رجل الأعمال فتحي دمق الضربة التي قصمت ظهر البعير بعد أن تورطت 3 أسماء من المصالح المختصة من ضمنهم جمال النفزي في الإعداد لتكوين عصابة مفسدين مهمتها تنفيذ اغتيالات لعدد من رجال المال والسياسة ... القضية تفجرت على اثر نشر مقطعي فيديو على موقع "الواب" Web يومي 26 و 27 ديسمبر 2012 يحتويان على حديث مصور بكاميرا مخفية يدور بين كل من رجل الأعمال فتحي دمق صحبة شخصين (بلحسن وعلي) بصدد مناقشة تفاصيل صفقة سلاح تهدف إلى تنفيذ مجموعة من الاغتيالات و عمليات الاختطاف وبديهة أن تدخل حركة النهضة بكل ثقلها لإفراغ ملف القضية المدوية ولتتحول العصابة إلى شخص واحد ونعني به رجل الأعمال المتحيل فتحي دمق والذي قبل تحت الضغط والتهديد والابتزاز بحمل وزر الجماعة " حمل الجماعة ريش" وليغلق الملف بسجن الأخير والتستر على بقية أفراد العصابة ومن بينهم جمال النفزي وكعرفان بالجميل واصل هذا الأخير تقديم جليل الخدمات لحركة النهضة وليصل الأمر إلى حد تكليف زوجته أستاذة العربية بالإشراف على إدارة عديد صفحات التواصل الاجتماعي النهضوية  Facebook ولتتميز في نشاطها الافتراضي في مهاجمة أعداء النهضة وتبييض الإرهاب إلى حد إطلاق تسمية "الأستاذة المدونة" عليها Madame professeur Blogueuse ... كما انه عرف لدى القاصي والداني أن لجمال النفزي شقيقا لا يحمل نفس اللقب العائلي يدعى محرز ساسي منتم للسلفية الجهادية بجهة حي التضامن وتشير مصادرنا إلى أن النفزي تضاعفت ثروته بعد الثورة بشكل خيالي وأصبح يتنقل في سيارة جديدة سوداء اللون من نوع Citroën C5  وقام بعديد السفرات سنويا في اتجاه البقاع المقدسة (للعمرة وللحج).



الحاج فتحي البلدي أو الحاج FCR  (Bis) مازال وإلى تاريخ الساعة ورغم تغيير وزير الداخلية ثلاث مرات في ثلاث سنوات يتمتع بصفة وامتيازات مكلفا بمأمورية بديوان وزير الداخلية (من بينها منحة شهرية ب300 دينار و مخصصات الوقود) ويتنقل بواسطة سيارة إدارية جديدة من نوع Renault Laguna لونها رمادي ومجهزة بهاتف امني تابع للوزارة ولتضليل الرأي العام تم إلحاقه بمصلحة التحركات الحدودية تحت إمرة جمال النفزي وتؤكد مصادرنا على أن عون الأمن من الصف الأخير فتحي البلدي والذي زج به في السجن خلال أوائل التسعينات لتورطه في الانتماء لجمعية محظورة قد التحق بسوق البركة بتونس بعد أن قضى 7 سنوات سجن وامتهن تجارة الذهب وبوصول الإخوان إلى الحكم أعيد إدماجه في سلك الأمن ومنحه ترقيات خيالية وتعويضات ب260 ألف دينار وتضيف المصادر الموثوقة أن البلدي تحول إلى حلقة رئيسية في جهاز الأمن الموازي مكلفا بالتنسيق بين مختلف مصالح الوزارة ومكتب مونبليزير  وليصل الأمر إلى حد أن غالبية المديرين العامين وفي إطار التزلف والتقرب يتسابقون لقضاء شؤونه ولتلبية رغباته التي لا تعرف حدودا فالتعليمات النهضوية تمر مباشرة عبره والتقارير الأمنية تصله أولا بأول ليقوم بإيصالها إلى قادة النهضة المهتمين بالشأن الأمني ومن غير المستبعد أن يكون الثنائي النفزي والبلدي وفرا تغطية لعدد من الإرهابيين والجهاديين للإفلات من العدالة.