Analog Clock

samedi 18 avril 2015

عاجل : طرد شفيق جراية من نزل البلاص بقمرت




تأكد لنا منذ حين أن قوات الامن قامت في حدود الساعة الواحدة من ظهر اليوم السبت 18/04/2015 بطرد المهرب و الارهابي المعروف شفيق جراية بطريقة مهينة من داخل نزل البلاص بقمرت اين كان سيحضر  مأدبة غداء على شرف رئيس حكومة الإنقاذ المؤقت (حكومة طرابلس غير الشرعية) المسمى خليفة غويل 




ونشير بأن كافة مصاريف الوفد الليبي غير المرحب به (محسوب على مليشيات فجر ليبيا الإرهابية) تكفل بها عراب الارهاب ورجل الاهمال المثير للكثير من الجدل شفيق الجراية شهر بنانة.






صيحة استغاثة وصرخة فزع: أنقذوا مدينة سوسة من جور وفساد وانحراف محمد المكني رئيس النيابة الخصوصية




وصلت بريد الثورة نيوز أول الأسبوع الجاري رسالة مجهولة حول الفساد المالي والإداري ببلدية سوسة ننشرها على حالتها علها تجد العناية الموصولة لدى وزير الداخلية ناجم الغرسلي او لدى كاتب الدولة المكلف بالجماعات المحلية الهادي المجدوب ... خصوصا وان والي الجهة عبد الملك السلامي في سبات عميق غير مهتم بما يدور حوله بعد أن اختار اعتماد سياسة النعامة .
نرفع لكم ما تعاني منه مدينة سوسة منذ تعيين النيابة الخصوصية الحالية ببلدية سوسة فقد بلغت درجة الفوضى ببلدية سوسة حدا لا يمكن معه مواصلة تقديم الخدمات الدنيا للمتساكنين من نظافة وتنوير وتجارة ورخص بناء ورخص تقاسيم وحتى ابسط الخدمات مثل استخراج مضامين الحالة المدنية أن لم تكن معطلة تماما فهي تشهد في غالب الأحيان فوضى و اكتظاظا  ومشاكل لا تنتهي بسبب التسيب وسوء التصرف والمحسوبية وللتذكير فقد انطلقت النيابة الخصوصية بعدد 24 عضوا لم يتبق منهم حاليا سوى 10 أعضاء خمسة منهم في خلاف تام ودائم مع رئيس النيابة النهضوي محمد المكني (المتقاعد منذ سنتين) والباحث على مصالح شخصية له وللمقربين منه فالمجلس البلدي لا ينعقد إلا نادرا واليوم مرت دورتان دون انعقاد و غالبا ما لا يتوفر النصاب و ينعقد .
فكيف للمصلحة العمومية أن تتفعل و المحرك متوقف تماما ؟


أعضاء النيابة الخصوصية المتخلون منهم و الباقون مستاؤون وفي حيرة دائمة فالمتخلون و عددهم هام وكبير مقارنة بعدد أعضاء النيابة  الذين خيروا الانسحاب أفضل من مضيعة الوقت وهناك قضايا لدى المحاكم رفعها اثنان منهم بسبب التهجم عليهم و إهانتهم بتحريض خفي من رئيس النيابة كما أن عددا آخر منهم وهم كفاءات عليا انسحبت لان رئيس النيابة انحاز منذ البداية للنهضة على حساب الصالح العام فقد حرم البعض منهم من المهام التي كانوا ينوون تحملها بتعلة أن تعيين رؤساء الدوائر هي من مشمولاته ورغم تقدمه في السن تصرف الرجل بمنطق الأمير أو السلطانومن لا يعجبه فالباب مفتوح للخروج وهكذا فرغت الساحة من ثلة خيرة الكفاءات أما من بقي فقد صمم على المقاومة وتكونت كتلة رافضة و ناقدة لكنها وإن توفقت في تغيير عديد القرارات الفردية الجائرة للمكني فهي لم تقدر على فعل الكثير وضلت لحد اليوم تقاوم وتعارض القرارات الخاطئة وهي كثيرة وتوجهاتها ذات مصالح خاصة وقد التجأ المكني لشرائهم و ذلك بتعيينهم في سفرات للخارج على حساب العلاقات الخارجية فهو يختار من يرغب في احتوائه ويطلبه من هاتفه الخاص ليعلمه شخصيا انه عينه للسفر لتمثيل البلدية في مهمة وغالبا ما تكون هذه المهمة من مهام الاختصاصيين في احد الميادين لكن لا تهم النتيجة ولا تهم الفائدة للمدينة بقدر ما يهمه ولاء ذالك الشخص ويواصل الاتصال به وهو و في تلك المهمة في الخارج لتوجيهه لأنه يعلم أنالأمور مع الأجانب جدية و لكن و يا للأسف لا تسير الأمور كما يجب فقد تعطلت الأمور وساءت العلاقات مع عدة جهات أوروبية و تيقنوا أنهمأضاعوا الوقت و المال الأوروبي...فقد تم إلغاء تمويل عدد من المشاريع و الدراسات التي كانت ستفيد و تنفع المدينة و قد أفاد عدد ممن سافروا من أعضاء النيابة أن سفراتهم ليست في محلها و أنهم وجدوا أنفسهم عاجزين على الرد على الأسئلة وعلى التعهد بآجال محددة و أنهم لم يفيدوا و لم يستفيدوا و أن معاملة الجانب الأوروبي لهم كانت بجفاء و احتقار..... هذا إضافةإلى ما تشهده المؤسسات البلدية من تدهور فحالة الأسواق رديئة للغاية ( لا عناية و لا مراقبة و لا نظام ... ) وقد قتل اثنان من الباعة في الأسواقالأول في سوق الأحد و الثاني في سوق العراوة و هذا ليس نتيجة خصومة و إنما نتيجة صعقة كهربائية من شبكة الإضاءة الداخلية و غيرها كما تشهد المؤسسات البلدية سرقات عديدة منها 4 شاحنات مرقمة 02 و دراجات  نارية و سرقات من محلات الديوانة التي تدخلت البلدية فيها للإعانة و كذلك من ممتلكات المواطنين المؤمن عليها و غيرها و آخرها السرقة الهامة من الشاحنات الليبية التي تم إيداعها من طرف الحرس الوطني بمستودع البلدية بحي العوينة.
كيف يمكنأن تسير الأمور سيرا عاديا ورئيس النيابة الخصوصية : لا يجتمع بأحد من المسؤولين و لا يجمع المسؤولين في اجتماعات دورية للمتابعة ولا يقوم بزيارات ميدانية للمؤسسات البلدية و لا يلوم أحدا من المتقاعسين والمتسيبين والمتسببين في هفوات كبرى و لا يقوم بحفز الهمم وتوجيه المسؤولين للمثابرة والتضحية والعمل الجاد... وإنما رئيس النيابة يسافر على حساب المؤسسة باستمرار وكل شهر وأحيانا كل أسبوع اليوم هو في تركيا لمدة أسبوع ينعم بالسياحة و الضيافة و الشراءات وفي شهر ديسمبر الفارط سافر مرتين خلال أسبوع واحد لألمانيا و تركيا وقد بلغت سفراته الصين الشعبية أما فرنسا و ايطاليا و ألمانيا و تركيا واسبانيا و غيرها فهي بتكرار مثير للتساؤلات.


هل تحتوي التقارير التي ترسل لوزارة الداخلية على شيء هام يمكن الإفادة ب هاو الاستفادة منه أم هي مجرد تقارير للحصول على منح التنقلات الباهضة ؟
هناك بحث قامت به التفقدية العامة بوزارة الداخلية اثر صرف مبلغ 50 مليون في حفل استقبال دام نصف يوم بأحد نزل مدينة سوسة في إطارإستراتيجية تنمية مدينة سوسة الممول من الاتحاد الأوروبي و لم يتجاوز عدد الحاضرين فيه 50 شخص ترأسهالمكني يظهر بوضوح الاستيلاء على المال العام أين مآله ؟

هناك حكمة ألمانيةتقول :إذاأردتأن تكتشف معدن شخص اجعل له سلطة ونفوذا... ها أن محمد المكني له سلطة ونفوذ في بلدية سوسة الكبرى ثالث أهم و اكبر بلدية في البلاد التونسية ذات 40 مليارا ميزانية منذ 3 سنوات يستعملها لفائدته الشخصية ولمنافعه الخاصة هو يدمر هذه المدينة تدميرا ممنهجا بلا رحمة ولا شفقة هل آن الأوان للتغيير أم علينا الانتظار الدهر كله فالرجل عصي على كل الرؤساء وعلى جميع الوزراء.

فضيحة: ابن شقيقة مصطفى بن جعفر يحوّل البنك الوطني الفلاحي إلى مزرعة خاصة



مكّن الرئيس المدير العام للبنك  الوطني الفلاحي محمد ختاش ( فلاح إقطاعي يملك مئات الهكتارات وهو ابن شقيقة مصطفى بن جعفر وعضو بحزب المؤتمر المندثر )  شقيقه الفلاح الإقطاعي بجهة بنزرت من قروض بالمليارات اعتمادا على المحاباة والمحسوبية .



الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري: عبد المجيد الزّار من جديد خارج البلاد في مهمة رسمية




بعد فوزه مؤخرا بجائزة ابن بطوطة للرحلات الجوية لسنة 2014  والمخصصة لرؤساء المنظمات المهنية والجمعيات الرياضية الأكثر تجوالا  وترحالا حول العالم  تحوّل عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري إلى قبلة الدعوات الدولية الرسمية منها والخاصة بمناسبة وبدونها للتبرك بالرجل التونسي الذي حطم الرقم القياسي العالمي ودخل كتاب الأرقام القياسية Ganes book of world record من بابه الكبير دون أن يدفع من ماله الخاص ولو مليما واحدا ...وفي ذات الإطار تحول بحر الأسبوع الفارط صاحب الحظ السعيد عبد المجيد الزار إلى المملكة العربية السعودية في رحلة ظاهرها عمل وتعاون وباطنها عمرة وتفسح وقد اصطحب معه اقرب أعضاء المكتب التنفيذي إلى قلبه ونعني بها مدام إيناس بالسعد نقارة والتي اختارت أن  يرافقها بعلها بحكم قوانين العمرة في البقاع المقدسة التي تشترط بالنسبة إلى النساء وجوب مرافقة الزوج أو ذي محرم لها... وفي نفس الفترة ولإرضاء غالبية أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري UTAP(رضا الناس غاية لا تدرك) تحول وفد رسمي مكون من 6 أعضاء من المكتب غير الشرعي إلى تركيا للمشاركة كالعادة في معرض فلاحي دولي ولتعزيز فرص التعاون بين تركيا وتونس .... ومن غرائب الصدف أنه من ضمن الوفد الذي تحول إلى تركيا (راعية الإرهاب الدولي) نجد أطرافا ثورجية ادعت في الفترة الأخيرة معارضتها الثابتة لسياسة الزار وتصدرت منابر التصحيح ولكنها عادت واختارت سياسة النعامة بعد أن أوفى لها الزار العطاء لشراء سكوتها....وأما عن تكاليف الرحلة ومن تحملها فلا تسالوا بما أن منظمتنا الفلاحية ثرية ولا خوف عليها من الفقر .


صفحات من كتاب "محمد الرقيق" نائب محافظ البنك المركزي التونسي : وقفة الفرسان على رهان الجواد الخاسر




لضمان تموقعهم وبقائهم في الخطة لأطول فترة ممكنة اعتاد كبار المسؤولين وإطارات الدولة في بلدنا التقرب من القيادات النقابية داخل مؤسساتهم بجميع الطرق والوسائل لشراء ذممهم وضمان سكوتهم. والضحية كالعادة أبناء هذا الوطن الغالي من الشرفاء والمغفلين والذين اعتقدوا فعلا في نزاهة الأطراف النقابية المنتخبة وجديتها واستماتتها في الدفاع عن مصالحهم دون السقوط في فخاخ المساومة والابتزاز. 
عملية تعيين محمد الرقيق خلال شهر أوت 2012 في خطة نائب محافظ البنك المركزي مكان إبراهيم سعادة شابتها عديد الهنات والشوائب فالرجل الأكثر تورّطا في ملفات الفساد المالي والإداري بالبنك المركزي التونسي زمن النظام البائد تحول بقدرة قادر إلى كفاءة وطنية كبيرة والى عصفور نادر في عالم المال والصيرفة والقادر الوحيد (وحيد عصره) على إنقاذ الموقف وبديهة أن يهلل لمقدمه أمثال منصف السلايمي وحمودة عياد و...



بعد أن تعهد في السابق (فجر تعيينه) نائب المحافظ محمد الرقيق (المحسوب على حركة النهضة وحزب المؤتمر المنحل) لموظفي البنك المركزي التونسي بان يحرص على انتداب أبنائهم من المعطلين والعاطلين صلب المؤسسة أو على الأقل منحهم الأفضلية عند الانتداب مثلما هو معمول به في عدد من المنشآت العمومية (وزارة الداخلية – وزارة الدفاع –الديوانة– اتصالات تونس – البريد التونسي – الشركة التونسية للكهرباء والغاز –الصوناد - ....) وهو مطلب نقابي قديم يعود إلى ما قبل الثورة....عاد وتراجع محمد الرقيق عن عهده كعادته وتناسى جل الوعود المعلقة بحكم أن همّه الوحيد كان الوصول إلى الخطة الموعودة كلّفه ذلك ما كلفه  ... فاكتفى بإدماج ابنته عائشة الرقيق في بنك البركة المملوك للشيخ صالح الكامل في إطار صفقة مشبوهة تفوح منها روائح الفساد خصوصا وان الترخيص الممنوح لبنك البركة بالتحول من بنك غير مقيم إلى بنك تجاري مقيم خالف القانون حيث اعفي صالح الكامل من تأمين مبلغ 120 مليون دولار بخزينة البنك المركزي وتم الاكتفاء بشهادة ضمان صادرة عن مصرف خليجي... والأدهى والأمر انه عوض إدماج أبناء وفلذات أكباد موظفي البنك المركزي عمد الرجل الجاهل بجهله والمستبد برأيه إلى طرد وعقاب بعض الموظفين النقابيين الشرفاء (ي.ب.ا. – ن.ك. – ك.ك. - ....) ممن تجرؤوا وطالبوا بفتح ملفات الفساد التي كان طرفا فيها بحكم أنه سبق وأن اشرف على الإدارة العامة لمراقبة البنوك المنهوبة والتي كانت تفتح خزائنها إلى عصابة الطرابلسية بتغطية وتواطؤ من محمد الرقيق ...


 هذا وتشير المصادر الموثوقة إلى أن كاتب عام نقابة البنك المركزي حمودة عياد والذي عرف منذ التحاقه بالمؤسسة بتملقه وتزلفه ووصوليته وانتهازيته وخيانته من أجل مصالحه الخاصة أولا وأخيرا ... وضرورة أن ينتدب الحاكم الرقيق النقابي عياد ويوظفه لعون عميل Agent doubleوقد تحصل حمودة عياد منذ تولي الرقيق على ترقيات غير عادية وخطة وظيفية لا تتناسب ومؤهلاته وكفاءته (سنة 5 ثانوي) أوصلته إلى خطة رئيس مصلحة استحدثت على مقاسه واستجابة لطموحاته ولا يوجد بالمصلحة المستحدثة إلا شخصه الوحيد وقد متعه الرقيق إضافة إلى ذلك بالمشاركة في دورة تكوينية بالخارج لمستويات جامعية (رغم انه على أبواب التقاعد "جوان 2015" ولا يتقن من اللغات إلا العربية قراءة فقط ) وقد اجبر حمودة على التواصل مع زملائه في الدورة بالإشارات والحركات ..... وهو ما علّق عليه احدهم من أن الشعب التونسي أصيب بعد الثورة بالصم والبكم.


عندما يتحوّل جباس إلى مستشار للمرزوقي



يدعى  لمجد لغضامي أصيل القيروان  يعمل جباسا  بفرنسا كان نديم  المرزوقي قبل أن يصل إلى قصر قرطاج وكانا يعاقران الخمرة إما في بيت أحدهما أو في إحدى الحانات ، وبعد وصول المرزوقي إلى الحكم كافأه بأن عينه مستشارا له ومكنه من قصر مجهز بثلاث قاعات استحمام وب3 من الخدم قرب دار المغاربية في اتجاه بيرصة .




الحلقة الثانية:فساد في وكالة الشريط الساحلي بسوسة : المولدي بن خليفة وابتسام العمري وجهان لعملة واحدة أو الرهط والعنقاء


واحد يتحّي والأخر يزكيّ ... 


أثارت الحلقة الأولى من مسلسل الفساد في وكالة الشريط الساحلي بسوسة ردود فعل متباينة وكان القاسم المشترك في كل التفاعلات التي طرحت علينا هو ما  الذي  جعل  المدير الجهوي  لوكالة الشريط الساحلي جاثما على الوكالة دون أن  تحلحله يد  التغيير من  مكانه  لا قبل  الثورة ولا  بعدها . و للإجابة عن  التفاعلات نورد ما  يلي :"التملق أو المداهنة وصف يطلق على المبالغة في المديح والمجاملة، وهو يستخدم في العادة من المرؤسين تجاه رؤسائهم كوسيلة لجذب الانتباه ونيل الرضا. والمتملق هو بهلوان يجيد فن القفز والرقص بين المواقف، لأنه في الأساس ليس له مبدأ، فرئيسه الذي كان يتمسح به بالأمس طالبا الرضا، يصبح بعد أن يغادر منصبه إرثا بائدا ولا بد من إقناع سيده الجديد بأن الحب ليس (للحبيب الأول)، وهو لكي يحقق الهدف ويصل إلى المراد يلبس ثوب الوقار ويزعم الحرص على مصلحة (السيد الجديد) ونجاحه، وعندما يلاقي زملاءه يظهر لهم بشاشة مصطنعة قد تصل حد (القهقهة) وهذا فقط إذا كان يريد منهم مصلحة، أما في بقية الأوقات  فتراه متجهما ناقما حتى يخيل إليك انه يكره نفسه، ولربما كان هذا صحيحا فكثرة الكذب، والتملق، وشهادة الزور، تميت القلب، وتصنع النكد، وعلى الأخص؛ إذا كسدت بضاعته وانكشفت حكايته، فأغلب المديرين هذه الأيام يعون أن المتملق (لا يحفظ وداً ولا يقدس عهداً) " وحديثنا  قياس ...


 المدير الرهط والكاتبة العنقاء

أليس القول أنه وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة.مثل يرادفه  في  المقابل  وراء كل  رجل  لعوب امرأة لعوب . وهو  ينطبق  بحذافيره  على ما  يوجد  داخل  وكالة الشريط  الساحلي  بسوسة حيث  امتلأت  الإدارة بالبضائع  الصينية ووجدت  السكرتيرة  الشهيرة برطب  لسانها  والحلاوة التي تتقطر منه سندا تعلو به بجانب  مدير هزيل .
وابتسام  العمري  هذه  سكرتيرة المولدي  بن  خليفة المدير الجهوي  هي  مثال  حي  وواقعي  على  القصة الشهيرة التي  جاء فيها ما  يلي  : قيل لأحدهم صف لنا شر النساء؟ ...فقال : شرهن المكتنزة الجسم, الكثيرة اللحم لسانها كأنه حربه, تبكى من غير سبب,وتضحك من غير عجب, عرقوبها حديد,منتفخة الوريد, كلامها وعيد, صوتها شديد يدفن الحسنات, ويفشى السيئات, تعين الزمان على زوجها, ولا تعين زوجها على الزمان, ان دخل خرجت وان خرج دخلت,وان ضحك بكت, وان بكى ضحكت ... ليس في قلبها رأفة، ولا عليها منه مخافة، وإن ابتسم عبست، وإن حزن ضحكت، تأكل لماً، وتوسع ذماً، صخوب، غضوب، بذئية، دنيئة، صبيها مهزول وبيتها مزبول، إذا حدثت تشير بالأصابع، وتبكي في المجامع، بادية من حجابها، نباحة على بابها، تبكي وهي ظالمة، وتشهد وهي غائبة، وقد دلي لسانها بالزور، وسال دمعها بالفجور، فيا ويح من تزوج امرأة هذه أخلاقها، فهو إن طلقها كانت حريبته، وإن أمسكها كانت مصيبته..."
 ليس لنا في باب وصف هذه العنقاء المكتنزة أن نرمي " الولية"   بفواحش الكلام رغم ما  - أظهرت هي من كلام بذيء لا يليق حتى بموظفة في بلدان جمهورية الموز. كلام  سوقي  تسرب من قعر نتن مليء بمخلفات عفنة تنتابك حالة القرف من الاستماع  له و لا تستطيع أن تكمل الاستماع إلى الأخير بل تتوقف "لتبصق" ...حيث ساقت لنا معه  وابل من الشتائم عبر هاتفها   الجوال و رقمه 98228887 مع التهديد المشفوع بالتحدي لا نستطيع تردديه احتراما للقرّاء...


نزر من تاريخ  العنقاء

ابتسام العامري  هي  في  الحقيقة ابنة البشير العامري حاجب  سابق في  الولاية والذي وافته  المنية ( ولو لا  إيماننا انه لابد  من  ذكر الأموات  بخير لو توقفنا  قليلا في  هذا الباب و لكن )  . وهي  الابنة  الوحيدة ل5أشقاء ذكور  ( وهو ما  يفسر تشببها  بالرجال  قولا  و فعلا وفقدانها للأنوثة  حتى بانت  متعجرفة رغم كيلوات  المكياج  الذي  تأتيها  على منظرها  العام)  ترك  لها  أبيها  المتوفي  منزلا  في  منطقة بوحسينة وتحصلت  ابتسام  على منابها  و المتمثل  في  أستوديو قامت  بكرائه ب400 دينار شهريا . المهم أن والدها كان وراء انتدابها في  وكالة الشريط  الساحلي على اعتبار أن هذه  الأخيرة لا  مستوى لها بل قيل أنها لم  تتعد السنة السادسة ابتدائي . تمكنت  العنقاء من  شراء  سيارة ب20 ألف  دينار سنة 2006 و في سنة 2011 شقة يوجد  مقرّها  أعلى الفضاء التجاري مونبري " الثكنة"  قيمتها  تفوق  200ألف  دينار وباعت سيارتها  القديمة و اشترت  أخرى في  سنة 2014 بقيمة 40 ألف  دينار  مما  يؤكد أن الدولار عندها  في  أحسن  حالاته و أمورها  المادية منعشة جدا لاعتبارات يفهمها  القاصي و الداني  خاصة وأنها  المرأة الفاطقة الناطقة في  الوكالة ...
للابتسام جولات  و صولات لا  يقدر عليها  حتى رئيس الحكومة أو احد  وزرائه  على اعتبار صولات  المرأة و جولاتها المتعددة  خارج  البلاد و داخلها  بل  حتى مهرجان  الكثبان  الرملية المخصص للشباب  حضرت  فيه مما  يوحي  أنه أينما  كان  المجون  تكون  الحنون . ولكم  في  صفحة ابتسام  العامري على شبكة التواصل الاجتماعي فصولا من  رحلات مكوكية بين اسبانيا والبرتغال في  آخر 2014 و تركيا في  شهر فيفري 2015  وغيرها  من  السفريات  التي  تطرح  سؤال من أين  لك  هذا لتأمين  مثل  هذا  البذخ في  العالم ؟


الرهط والسؤال  المهم

يبدو أن المولدي  بن  خليفة المدير الجهوي الذي  تزوج سنة 2005 من لطيفة حمدان طبيبة قاطنة بسهلول لا  يبعد  تاريخه  عن  تاريخ سكرتيرته وهو الهايم  بأسلوبها   و المعجب  بكلامها الرائق  في  هذا  الزمن الشائق و ما  يذكر لهذا  المدير أنه  اشترى قطعة أرض تمسح 490مترا مربعا في  بوحسينة   الرسم  العقاري 42948سوسة من  عند  عائلة كريم  النابلي صاحب  قاعدة بحرية بسوسة  بسعر رمزي  جدا  نظرا  للخدمات  الجليلة التي  يقدمها  المولدي  له  و بلغ  ثمن  الشراء  78 ألف  دينار  أي  بحساب 160دينارا للمتر . و لكم أن تقفوا على زهد الثمن ؟ والغريب  في الرجل أنه  تحصل  على قرض ب100ألف  دينار لشراء  الأرض  ولبناء  الفيلا ... بعد رهن  اختياري  قام  به بتاريخ 14 جانفي 2009لدى بنك  تونس  العربي الدولي عدد المطلب 1625 .
وتم فعلا البناء و انتهت الأشغال و قدرت المصاريف   بما يزيد عن 200ألف دينار. و لكم أن ترددوا دوما السؤال المهم كيف تمّكن من ذلك ؟..

وحتى لا  نطيل و لضيق  المساحة  نؤجل  الحديث  في  التجاوزات إلى حلقة ثالثة حتى نبين  ما تم  رصده من  مخالفات و ما هو التدخل الذي قامت به وكالة الشريط  الساحلي ... فإلى حلقة قادمة



تفاعلا مع ما نشرته الثورة نيوز تحت عنوان: وزارة الثقافة " تقلب" فرقة يابانية في 500 يورو ؟؟ الوزارة تتدارك المهزلة التونسية... تؤشر على خلاص الفرقة اليابانية




كانت للثورة نيوز  وقفة في  أحد  أعدادها السابقة مع  ملف يتعلق  بشكوى تلقتها  من  فرقة يابانية  و ذكرنا حينها  أن الفرقة  الموسيقية  اليابانية الفرنسية  Bamboo Orchestra شاركت في الدورة 48 لمهرجان الحمامات سنة 2012. وتسهيلا للإجراءات الإدارية تعهد الفنان الياباني المسؤول عن الفرقة أن يقوم بإجراءات الشحن على أن تقوم إدارة المهرجان بخلاصه عند قدومه إلى تونس. وقد قامت وزارة الثقافة بخلاص إجراءات الشحن الخاصة بالرجوع ومصاريف النقل  .ولكن المهرجان لم يف بتعهداته فيما  تم   الاتفاق  عليه من خلال إجراءات التنقل في  الذهاب  وطالبت الفرقة  العديد من المرات تمكينها من مستحقاتها ولكن بدون جدوى....
 وتتمثل   تكاليف  التنقل فيما يقدر ب500 يورو وهي  في  الحقيقة مصاريف  شحن  آلات  الموسيقية للفرقة ... ورغم زهد  المبلغ فان الوزارة رفضت  خلاص  ما  عليها مما دفع  الفرقة  الى الاتصال  بسفارة اليابان  في تونس  لإعلامها بعملية " القلبة" و بادرت  بالاتصال بعديد  المرات  بالمسؤولين  و لكن لا جواب ...و ذكرنا أن  جمعية لالونا  الدولية  المتعهدة  بالفرقة أكدت  أن  تعنت الوزارة  في  خلاص ما تخلد بذمتها  فيه  ضرب  لصورة البلاد  واللامبالاة في  احترام  تعهداتها و هو ما من شأنه يسيء الى صورة البلاد في  الخارج ..
  وأعدنا  الكتابة في  نفس الموضوع  من  زواية أخرى  وتذكيرا بما  حصل وقد  طالبنا  في  أعمدتنا  صراحة خلاص الفرقة درءا للفضيحة و حفاظا  على سمعة البلاد وصورتها . إلا أن  الإجابة لم  تكن  في  الإبان.
اليوم توصلت  الثورة نيوز بنبأ  تفاعل وزارة الثقافة مع  ما  كنّا  نشرناه و قامت   بتحويل  المبلغ  المطلوب للفرقة اليابانية . و رغم كون الاستجابة جاء متأخرة فإنها في نظرنا تأتي متأخرة خير من أن لا تأتي أبدا...
و في  ذات  السياق  لابد من  التذكير أن باب  الفساد  في  هذه  الوزارة ما يزال  مفتوحا  على مصرعيه  خاصة فيما  يهمّ المهرجانات الصيفية  التي بدت  معظلة التعاقدات  مع  الفنّانين القادمين  الى المهرجان  تلقي  بظلالها . و التي من  المنتظر أن نعود  الى هذا  الملف  في قادم المواعيد 


تعيينات جديدة في وزارة الداخلية




في إطار تحسين أداء اطارات و أعوان وزارة الداخلية  سيقع  خلال الساعات القادمة وفي أقصى الحالات نهاية هذا الاسبوع الإعلان عن تغييرات وتعيينات جديدة بوزارة الداخلية ستشمل على الأقل أربع إدارات عامة وعددا من الإدارات المركزية والمناطق والأقاليم والمحافظات الحدودية .



في الوكالة العقارية للسكنى ... ويتواصل التستر على الفساد




 كانت  الثورة نيوز قد  كشفت  في  عددها  السابق أن  مدير الوكالة  العقارية  للسكنى محمد ملاّك  يملك جميع  تقسيم " البركة " والكائن  بطريق سيدي  منصور كلم 10 صفاقس وهو  على مقربة  من  تقسيم  المنصورة 3الذي  هو  على  ملك  الوكالة  العقارية للسكنى و  مصادق على مثال تهيئته بتاريخ 24/06/2006 تحت عدد2006/53..
وأكدت  الصحيفة أنه  عند انطلاق أشغال إنجاز تقسيم المنصورة3 تبيّن انجاز طريق بعرض 14 متر وبطول300 متر  تمتد  من  الجهة  الشرقية القبلية لتقسيم المنصورة 3 إلى حدود طريق سيدي  منصور أذن  بانجازه مدير  الوكالة العقارية  للسكنى بصفاقس ... وبالرجوع إلى مثال التقسيم المصادق عليه اتضح أن هذه الطريق المنجزة على حساب الوكالة العقارية للسكنى صاحبة المشروع والذي تكلف على نفقتها  بما لا يقلّ عن 200ألف دينار أثبت أنه لم يكن مبرمجا أصلا بمثال تقسيم المنصورة3 المصادق عليه وهي  بالتالي  لم  تقترح  ولم تقع المصادقة  عليها  من  قبل  اللجنة الفنية  المختصة في الدراسات الفنية   بالوكالة عند عرض ملف التقسيم على أنظارها...
 و رغم  ما  برز للعيان من  فساد  تواصل الوكالة العقارية للسكنى ووزارة التجهيز  التستر على المدير العملي للوكالة العقارية للسكنى بصفاقس   المتعلقة به  شبهة  فساد محمد المنصف ملاك خوفا أن يكشف هذا الأخير ملفات فساد كبرى داخل أسوار الوكالة  و تورط رؤساء مديرين سابقين وحاضرين و كذلك عدد من المسؤولين بالرغم من أنه قد رفعت قضية في الفساد ضد هذا المدير وأن دائرة الاتهام بصفاقس نظرت في القضية يوم الخميس 5 مارس 2015 وأعادت الملف للسيد قاضي التحقيق لاستكمال أعماله. و بالرغم من أن البحث التي قامت به التفقدية العامة بوزارة التجهيز و التي أعربت فيه عن انه من غير القانوني أن يقتني المدير المذكور أرضا داخل دائرة التدخل العقاري التابعة للوكالة وأن يقع تهيئتها عن نفقة الوكالة العقارية للسكنى.
فان أضفنا الى ذلك كله عدم رد الوكالة العقارية للسكنى على الأربع مقالات التي صدرت بجريدة الثورة نيوز لسبب وحيد  وهو إن مدير متابعة ومراقبة الأشغال بالوكالة اقر بهذا الفساد بعدم إمضائه عن ملف الختم النهائي لصفقة أشغال تقسيم المنصورة 3 موضوع القضية التحقيقية وأن الوكالة بجميع هياكلها تسارع على المصادقة على ملف الختم النهائي للصفقة المذكورة فبعد إزاحة المدير الشريف وتعويضه بمدير وافق على المصادقة على الملف في مرحلة أولى ثم وقع عرضه الملف على اللجنة الداخلية للصفقات يوم الخميس 26 مارس 2015 في محاولة لتمرير الملف لكن هناك أعضاء شرفاء داخل لجنة الصفقات أرجت المصادقة إلى تاريخ أخر...
 وأمام  هذا  الموضوع يكون  السؤال : فهل بهذه التصرفات يكون القضاء على الفساد بالوكالة العقارية للسكنى الذي استفحل بكامل مفاصلها في اقتناء الأراضي و بيع المقاسم إلى صفقات الأشغال..؟
هذا وتجدر الإشارة  إلى أن الإدارة العملية بصفاقس للوكالة  ومنذ قرابة السنتين واغلب الموظفين يعيشون في فراغ مهني لان المدير مسخر كل طاقته ووقته لمتابعة القضية التحقيقية والإعداد لإحالته على التقاعد ....

قضية محمد المنصف ملاك هي الشرارة التي ستفتح ملفات داخل الوكالة ...  فمن  يملك  الجرأة على فتحها ..