Analog Clock

dimanche 14 octobre 2012

خطير ...حدث بعد الثورة : كيف نجحت عفيفة القونجي في تمكين مهرب خطير من بضاعته المهربة في خرق مفضوح للقانون


تشير الوقائع الى ان المهرب المعروف اصيل مدينة الجم المدعو حسن بن عمران فرحات صاحب ب.ت.و. عدد 03927646 ووكيل شركة فرحات للتجارة ومقرها الجم ...قد تم ضبطه خلال شهر نوفبر 2011 بصدد استعمال المغالطات والخزعبلات خلال التصريح لدى مصالح القمارق المكلفة بانجاز اعمال التسريح الديواني...
حيث عمد المهرب حسن فرحات وكعادته عند توريد بضائعه الى التلاعب الكمي والعددي والنوعي والقيمة وفي موضوع الحال جنح المهرب الى تخفيض كمية لفافات القماش الرفيع مقابل ترفيع كمية لفافات القماش الرخيص والفارق ليس بالبسيط كما يعتقد البعض اذ يصنف بعشرات الملايين.
وعندما اكتشفت الفرقة الديوانية المختصة حقيقة المغالطة التي نفذها المهرب حسن فرحات وساعده فيها مصرحه الديواني خميس بن صالح بن احمد حامد صاحب ب.ت.و. عدد 06792568 والذي يعتبر مشاركا فعليا حسب منطوق فصول مجلة الديوانة...قامت الفرقة المذكورة بتحرير محضر ديواني في المخالفة تحت عدد 47 بتاريخ 14/11/2011 (المكتب الجهوي للديوانة بالمنستير) وبتسجيل طلباتها من 45 الف دينار كخطايا وحجز البضاعة....
المحضر المذكور عدد 47 لسنة 2011 تم تحويليه الى الادارة الجهوية للديوانة بالوسط الشرقي بسوسة ولياخذ عدد 514 لسنة 2011 قسم النزاعات بذات الادارة ...
واثر تدخلات جانبية خفية تم تفريغ ملف القضية وتعويم المخالفة والاذن من جديد برفع اليد عن كامل البضاعة المحجوزة والاكتفاء بمبلغ الخطايا المدفوعة بمقتضى الوصل عدد 2429 بتاريخ 11/11/2011 وعدد 929923 بتاريخ 11/11/2011 بموجب عريضة الصلح المنجزة بتاريخ 24/11/2011 للمحضر 47/1340 المؤرخ في 14/11/2011 بين قابض المكتب الجهوي بالمنستير والمهرب المخالف...
ما يمكن ملاحظته ان المبالغ المضمنة بالوصلين 2429 و929923 لا تتجاوز 3 الاف دينار هي في الاصل المعلوم الديواني المستوجب للبضاعة الموردة والمصرح بها في الاصل والحال انها بيانات مغلوطة....
وما يمكن ملاحظته ايضا ان المديرة الجهوية عفيفة القونجي ومساعدتها النقيب امال صميدة تعمدتا البت في ملف تهريب قضية الحال بسرعة قياسية وغير مسبوقة وليرفع الحجز الفعلي في ظرف 10 ايام (من 14/11/2011 الى 24/11/2011) كما ان عملية رفع اليد عن المحجوز تعتبر مخالفة للاجراءات المعمول بها والتي تفرض تخطئة المخالف بمبالغ تفوق قيمة البضاعة بديسم او ديسمين مع ضرورة الحجز النهائي للبضاعة المهربة......
هذا غيض من فيض وما خفي كان اعظم....

نسخة من وثيقة قرار الصلح المشبوه المنجز لفائدة المهرب الخطير حسن فرحات
القرار الفضيحة للمدير الجهوي للديوانة بسوسة العقيد عفيفة القونجي
نسخة من التصريح الديواني المغلوط
نسخة من الفاتورة المعتمدة والمغلوطة من ناحية الكمية والثمن

نسخة من محضر استنطاق المصرح الديواني الشريك الفعلي في عملية التهريب






Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire